أشعلت شموع الترحيب وأضئيت مصابيح التهليل
بقدومك إلى أرض الحب منتداك منتدى بن نجوع
ننتظر بث مدادك العذب عبر أثير المنتدى
ونتمنى لك قضاء أمتع وأجمل وأحلى الأوقات
كما نرجوا لك الفائدة
المنتدى منتداك
والقلم سيفك
فامتطي صهوه الفكر
وجواد الكلمة
لرسم لوحات أبداعك
في منتدى بن نجوع
و ختام القول : حللتم اهلا و نزلتم سهلا ...

سلسلة رجال خالدون من آل بن نجوع ( المجاهد بن نجو ع الشريف )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلسلة رجال خالدون من آل بن نجوع ( المجاهد بن نجو ع الشريف )

مُساهمة  tebessi في الثلاثاء أغسطس 19, 2008 11:22 pm

المجاهد بن نجوع الشريف بن بن نجوع

المولد والنشأة :
هو الشريف بن بن نجوع بن أحمد الذيب بن بن نجوع بن بلقاسم بن الهادف بن عثمان بن محمد بن بن نجوع ، من فرقة الذوايبية من عرش أولاد عبيد من قبيلة أولاد بوقصة الشهيرة وهي فخذ من الجلامدة وبطن من العلاونة من القبيلة الضاربة في الأرض ( النمامشة ) النابعة من قبيلة هراوة البطن الشهير من قبيلة كتامة البربرية مؤسسة الدولة العبيدية الأولى ومن بعدها الخلافة الفاطمية ، بانية القاهرة والجامع الأزهر الشريف في مصر خلال القرن الحادي عشر ميلادي .
كان مولده بمنطقة قساس وهي سهل كبير يمتد من بلدية المزرعة إلى غاية بلدية العقلة شرقا وبلدية بجن شمالا وبلدية ثليجان جنوبا ، ويزرع به غالبا القمح والشعير ويحوي مراع كبيرة وبه مياه جوفية ويتخلله جبل كبير وعدة وديان فرعية وكان مولده سنة 1928 بالبحيرة في السهل المذكور . لابيه بن نجوع وأمه خيرة وهو والاخ الأوسط بين إخوته ، كان أشجعهم على الإطلاق وأضخمهم جسما وأكثرهم مالا وولدا .
لم يدخل الى المدرسة أوحتى الكتاتيب القرانية ، وامتهن الرعي صغيرا بحسب عادات أهل المنطقة .

أوصافه :
أعطاه الله بسطة في الجسم ، وكان اسمر البشرة يميل إلى البياض عريض الوجه أفطس الأنف قليل الشعر . حاد الطبع مهاب من الجميع . قليل الكلام كثير الأفعال شجاعا لا يهاب الموت مقداما وخاصة في الحروب .

حياته :
خلال عام 1945 وفي فترة الجفاف ارتحل الى الصحراء لطلب الرزق والتجارة وكان هو المعيل للأسرة برغم صغر سنه ، وبقي بين صحراء النمامشة والشمال الى اندلاع الثورة المظفرة ، حيث كان من الأوائل الذين التحقوا بها وكان قائدا لفرقة صغيرة مهمتها التجنيد ونقل المؤونة ، وكان شجاعا محاربا من الدرجة الاولى الشيء الذي جعل قادته يوكلون له عدة مسؤوليات في الجبل .
إلى أن وقع في كمين جراء وشاية من أحد الحركى وقبض عليه في منطقة الدمثة في الصحراء في واقعة شهيرة تحكى لحد الآن ، ونظمت حوله قصائد شعرية تبرز بطولته حيث زج به في السجن المركزي لمدينة تبسة وبقي فيه أكثر من سنتين .
إلا أنه إستطاع الفرار منه بمساعدة زوجة أحد العسكريين هناك والتحق مجددا بالجبال إلى أن نالت الجزائر الاستقلال سنة 1962 . وعمل بعدها بمدرسة ابتدائية ببلدية المرزعة لينتقل بعدها الى مدينة الشريعة بمعية الأسرة الكبيرة بعد تزويج جل أبناءها ويستقر بها الى أن وافته المنية .

زيجاته :
كان كثير الزيجات والأولاد حيث تزوج أول مرة من السيدة بن نجوع منانة بنت دباش حيث أنجب منها ( بن نجوع وعمار ودباش ومنيرة ) وكذا السيدة بن نجوع العارم والتي أنجب منها أبناءه ( الزين ونصرالدين والوردي وعبد القادر وكمونة و زرفة ونوة ) وأيضا السيدة الرملية منصورية من عرش أولاد منصور لاتابع للنمامشة حيث أنجب منها ( عبد الكريم وجمال وهشام ووردة وخيرة ) .

مرضه ووفاته :
أدى إرتفاع الضغط الدموي به إلى مرض عضال أقعده الفراش وما لبث أن وافته المنية بعد مدة ليست بالطويلة في مدينة الشريعة في شهر سبتمبر من سنة 2001 . وشيعت جنازته في محفل مهيب حضرته السلطات العمومية والعسكرية . ودفن بمنطقة المقرون والتي تضم رفات الكثير من أهله .

أعماله :
لا ينكر احد من الأهل فضله الكبير على المحتاج والضعيف ، ومساعدته لكل ذي حاجة دوما والقدر الكبير الذي كان يتمتع به أمام كل الناس في أعراش النمامشة الكثيرة .
كما لا ننسى بطولته النادرة في الثورة التحريرية ، وحتى في عهد الاستقلال .

خصاله ومناقبه :
كان رفيع الهمة مهابا بين أترابه مطاعا في أهله قليل الكلام حكيما في تصرفاته حريصا على شرف وسمعة عرشه وقبيلته . يطلب دوما للمشورة والنصح والصلح بين الاعراش في حالة عداوة بينهم .
رحمه الله واسكنه فسيح جنانه .
avatar
tebessi

عدد الرسائل : 95
تاريخ التسجيل : 06/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى