أشعلت شموع الترحيب وأضئيت مصابيح التهليل
بقدومك إلى أرض الحب منتداك منتدى بن نجوع
ننتظر بث مدادك العذب عبر أثير المنتدى
ونتمنى لك قضاء أمتع وأجمل وأحلى الأوقات
كما نرجوا لك الفائدة
المنتدى منتداك
والقلم سيفك
فامتطي صهوه الفكر
وجواد الكلمة
لرسم لوحات أبداعك
في منتدى بن نجوع
و ختام القول : حللتم اهلا و نزلتم سهلا ...

سلسلة أبطال البربر ( محمد بن خزر )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلسلة أبطال البربر ( محمد بن خزر )

مُساهمة  hannibal12 في الأربعاء أغسطس 27, 2008 11:41 pm

محمد بن الخير الذي قتل نفسه في معركة بلكين كان من ولده الخير ويعلى‏.‏وأنهم الذين ثاروا منهم بأبيه زيري فقتلوه واتبعهم بلكين من بعد ذلك وأجلاهم إلى المغرب الأقصى حتى قتل محمد منهم صبراً أعوام ستين وثلاثماية بنواحي سجلماسة قبل وصول معد إلى القاهرة وولاية بلكين على إفريقية‏.‏وقام بأمر زناتة بعد الخير ابنه محمد وعمه يعلى بن محمد وتكررت إجازة محمد بن الخير هذا وعمه يعلى إلى المنصور بن أبي عامر كما ذكرنا ذلك من قبل‏.‏وغلبهم ابنا عطية بن عبد الله بن خزر‏:‏ وهما مقاتل وزيري على رياسة مغراوة‏.‏وهلك مقاتل واختص المنصور زيري بن عطية بإثرته وولاه على المغرب كما ذكرناه‏.‏وقارن ذلك مهلك بلكين وانتقاض أبي البهار بن زيري صاحب المغرب الأوسط على باديس فكان من شأنه مع زيري ويدو بن يعلى ما قدمناه‏.‏ثم استقل زيري وغلبهم جميعاً على المغرب ثم انتقض على المنصور فأجاز إليه ابنه المظفر وأخرج زناتة من المغرب الأوسط فتوغل زيري في المغرب الأوسط ونازل أمصاره وانتهى إلى المسيلة واشير‏.‏وكان سعيد بن خزرون قد برع إلى صنهاجة وملك طبنة واجتمع زناتة بإفريقية عليه وعلى ابنه فلفول من بعده‏.‏وانتقض فلفول على باديس عند زحف زيري إلى المسيلة واشير وشغل باديس ثم ابنه المنصور عن المغرب الأوسط بحرب فلفول وقومه ودفعوا إليه حماد بن بلكين فكانت بينه وبين زناتة حروب سجال‏.‏وهلك زيري بن عطية واستقل المعز ابنه ملك المغرب سنة ثلاث وتسعين وثلاثمائة وغلب صنهاجة على تلمسان وما إليها واختط مدينة وجدة كما ذكرنا ذلك كله من قبل‏.‏ونزل يعلى بن محمد مدينة تلمسان فكانت خالصة له وبقي ملكها وسائر ضواحيها في عقبه‏.‏ثم هلك حماد بعد استبداده ببلاد صنهاجة على آل بلكين وشغل بنوه بحرب بني باديس فاستوسق ملك بني يعلى خلال ذلك بتلمسان واختلفت أيامهم مع آل حماد سلماً وحرباً‏.‏ولما دخل العرب الهلاليون إفريقية وغلبوا المعز وقومه عليها واقتسموا سائر أعمالها ثم تخطوا إلى أعمال بني حماد فأحجروهم بالقلعة وغلبوهم على الضواحي فرجعوا إلى استيلائهم واستخلصوا الأثبج منهم وزغبة فاستظهروا بهم على زناتة المغرب الأوسط وأنزلوهم بالزاب وأقطعوهم الكثير من أعماله فكانت بينهم وبين بني يعلى أمراء تلمسان حروب ووقائع‏.‏وكانت زغبة أقرب إليهم بالمواطن‏.‏وكان أمير تلمسان لعهدهم بختي من ولد يعلى‏.‏وكان وزيره وقائد حروبه أبو سعدى بن خليفة اليفرني فكان كثيراً ما يخرج بالعساكر من تلمسان لقتال عرب الأثبج وزغبة ويحتشد من إليهم من زناتة أهل المغرب الأوسط مثل مغراوة وبني يلوموا وبني عبد الواد وتوجين وبني مرين‏.‏وهلك في بعض تلك الملاحم هذا الوزير أبو سعدى أعوام خمسين وأربعمائة‏.‏ثم ملك المرابطون أعمال المغرب الأقصى بعد مهلك بختي وولاية ابنه العباس بن بختي تلمسان‏.‏وسرح يوسف بن تاشفين قائده مزدلي في عساكر لمتونة لحرب من بقي بتلمسان من مغراوة ومن لحق بهم من فل بني زيري وقومهم فدوخ المغرب الأوسط وظفر بيعلى بن العباس بن بختي برز لمدافعتهم فهزمه وقتله وانكفأ راجعاً إلى المغرب‏.‏ثم نهض يوسف بن تاشفين بنفسه في جموع المرابطين سنة ثلاث وسبعين فافتتح تلمسان واستلحم بني يعلى ومن كان بها من مغراوة وقتل العباس ابن بختي أميرها من بني يعلى‏.‏ثم افتتح وهران وتنس وملك جبل وانشريش وشلف إلى الجزائر وانكفأ راجعاً وقد محا أثر مغراوة من المغرب الأوسط وأنزل محمد بن تينعمر المسوفي في عسكر من المرابطين بتلمسان واختط مدينة تاكرارت بمكان معسكره وهو اسم محله بلسان البربر وهي التي صارت اليوم مع تلمسان القديمة التي تسمى أكادير بلداً واحداً وانقرض أمر مغراوة من جميع المغرب كأن لم يكن‏.‏والبقاء لله وحده سبحانه‏.‏
avatar
hannibal12

عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى