أشعلت شموع الترحيب وأضئيت مصابيح التهليل
بقدومك إلى أرض الحب منتداك منتدى بن نجوع
ننتظر بث مدادك العذب عبر أثير المنتدى
ونتمنى لك قضاء أمتع وأجمل وأحلى الأوقات
كما نرجوا لك الفائدة
المنتدى منتداك
والقلم سيفك
فامتطي صهوه الفكر
وجواد الكلمة
لرسم لوحات أبداعك
في منتدى بن نجوع
و ختام القول : حللتم اهلا و نزلتم سهلا ...

أسماء الله الحسنى9

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسماء الله الحسنى9

مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 30, 2008 12:43 am

الواســــع
الواسع مشتق من السعة، تضاف مرة الى العلم اذا اتسع، وتضاف مرة أخرى الى الإحسان وبسط النعم، الواسع المطلق هو الله تبارك وتعالى اذا نظرنا الى علمه فلا ساحل لبحر معلوماته، واذا نظرنا الى إحسانه ونعمه فلا نهاية لمقدوراته، وفى القرآن الكريم اقترن اسم الواسع بصفة العليم.

ونعمة الله الوتسع نوعان: نعمة نفع وهى التى نراها من نعمته علينا، ونعمة دفع وهى ما دفعه الله عنا من أنواع البلاء، وهى نعمة مجهولة وهى أتم من نعمة النفع، وحظ العبد من الاسم أن يتسع خلقك ورحمتك عباد الله فى جميع الأحوال.

الحكيم
الحكيم صيغة تعظيم لصاحب الحكمة، والحكيم فى حق الله تعالى بمعنى العليم بالأشياء وإيجادها على غاية الإحكام والإتقان والكمال الذى يضع الأشياء فى مواضعها، ويعلم خواصها ومنافعها، الخبير بحقائق الأمور ومعرفة أفضل المعلومات بأفضل العلوم، والحكمة فى حق العباد هى الصواب فى القول والعمل بقدر طاقة البشر.

الــــودود
الود والوداد بمعنى الحب والصداقة، والله تعالى ودود.. أى يحب عباده ويحبونه، والودود بثلاث معان:
الأول: أن الله مودود فى قلوب اوليائه.
الثانى: بمعنى الوادّ وبهذا يكون قريب من الرحمة، والفرق بينهما أن الرحمة تستدعى مرحوم محتاج ضعيف.
الثالث: أن يحب الله اوليائه ويرضى عنهم.

وحظ العبد من الاسم أن يحب الخير لجميع الخلق، فيحب للعاصى التوبة وللصالح الثبات، ويكون ودودا لعباد الله فيعفو عمن أساء اليه ويكون لين الجانب لجميع الناس وخاصة اهله وعشيرته وكما حدث لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين كسرت رباغيته وأدمى وحهه فقال: {اللهم أهد قومى فإنهم لا يعلمون} فلم يمنعه سوء صنيعهم عن أرادته الخير لهم.

المجيد
اللغة تقول أن المجد هو الشرف والمروءة والسخاء، والله المجيد يدل على كثرة إحسانه وأفضاله، الشريف ذاته، الجميل أفعاله، الجزيل عطاؤه، البالغ المنتهى فى الكرم، وقال تعالى: {ق والقرآن المجيد} أى الشريف والمجيد لكثرة فوائده لكثرة ما تضمنه من العلوم والمكارم والمقاصد العليا.

واسم المجيد واسم الماجد بمعنى واحد فهو تأكيد لمعنى الغنى، وحظ العبد من الاسم أن يكون كريما فى جميع الأحوال مع ملازمة الأدب.

الباعث
الباعث فى اللغة هو أثارة أو أرسله أو الأنهاض، والباعث فى حق الله تعالى لها عدة معان:
الأول: أنه باعث الخلق يوم القيامة.
الثانى: أنه باعث الرسل الى الخلق.
الثالث: أنه يبعث عباده على الفعال المخصوصة بخلقه للأرادة والدواعى فى قلوبهم.
الرابع: أنه يبعث عباده عند العجز بالمعونة والإغاثة وحظ العبد من الاسم أن يبعث نفسه كما يريد مولاه فعلا وقولا فيحملها على ما يقربها من الله تعالى لترقى النفس وتدنو من الكمال.

Admin
Admin

عدد الرسائل : 255
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 15/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bendjoua.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى