أشعلت شموع الترحيب وأضئيت مصابيح التهليل
بقدومك إلى أرض الحب منتداك منتدى بن نجوع
ننتظر بث مدادك العذب عبر أثير المنتدى
ونتمنى لك قضاء أمتع وأجمل وأحلى الأوقات
كما نرجوا لك الفائدة
المنتدى منتداك
والقلم سيفك
فامتطي صهوه الفكر
وجواد الكلمة
لرسم لوحات أبداعك
في منتدى بن نجوع
و ختام القول : حللتم اهلا و نزلتم سهلا ...

سلسلة أبطال البربر ( فيرموس 2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلسلة أبطال البربر ( فيرموس 2)

مُساهمة  tebessi في الخميس يوليو 10, 2008 9:05 pm

3- نتائج مقاومة فيرموس:

يتبين لنا أن مقاومة فيرموس استمرت من 172م إلى 175م في نوميديا التي تقع في وسط تامازغا، وقد قاد حملة تحررية قومية اجتماعية عمل فيها على تحرير العبيد بتنسيق مع الحركة الدوناتية وثورة الدوارين، وقد كان هدفه الأساس هو تخليص نوميديا من الهيمنة الرومانية وتحقيق الاستقلال الكلي الحقيقي، وذلك بطرد القوات الرومانية من كل بقاع نوميديا وموريطانيا وليبيا، والسعي الجاد من أجل توحيد كل القبائل والولايات الأمازيغية وجمع شمل أمازيغ القبايل في وحدة قومية قوامها: الحرية والحفاظ على الهوية والتخلص من العدو الغازي.
ولكن هذه الثورة ستخمد عن طريق الخيانة الأخوية والرشوة الرومانية لتأليب شعور الأمازيغيين على القائد فيرموس، فكانت النتيجة التي سببتها انتفاضة فيرموس عام 342م قرار الحكومة الرومانية إنزال كل قواتها بميناء جيجل الجزائرية بقيادة ثيودوسيوس لمجابهة هذه الانتفاضة العارمة التي اندلع أوارها بمنطقة بومارداس بصفة خاصة والجزائر بصفة عامة. وكانت نهاية فيرموس القتل على أخيه الخائن جيلدون الذي أعمته رشاوى الحكومة الرومانية ليقع هو بدوره ضحية أحابيل ومكائد سياسة روما.
وعلى الرغم من التدخل الروماني والقضاء على الانتفاضات الجزائرية، فقد اشتعلت فتن واضطرابات عارمة، وظهرت ثورات وقلاقل وحركات تمردية هنا وهناك، في موريطانيا الطنجية ونوميديا وليبيا وتونس ، واستمرت الحركة الدوناتية في المقاومة ومواجهة القوات الرومانية، فتحالف الأمازيغيون مع الوندال الذين سيدخلون شمال أفريقيا ليضعوا حدا نهائيا للتواجد الروماني في شمال أفريقيا.

خاتمــــــة:

نستشف مما سبق ذكره بأن ثورة فيرموس كانت ثورة تحررية اجتماعية ودينية وعسكرية استهدفت توحيد ساكنة تامازغا وتحرير العبيد والعمل على استقلال الأمازيغيين وتخليصهم من قبضة الرومان عن طريق مقاومتهم ومجابهة جيشهم المتوحش الذي حول نوميديا إلى خزان للحبوب يؤمن الوجود الروماني ويحافظ على كينونته وبقاء الإمبراطورية الرومانية، في نفس الوقت الذي كان فيه الأمازيغيون والسكان الأصليون محرومين من حقوقهم وممتلكاتهم وخيراتهم وأراضيهم المشروعة يعانون من الاضطهاد والقمع والظلم والبطش. هذا ما دفعهم للتخلي عن الديانة المسيحية الرسمية التي استلبتهم وجعلتهم حفاة عراة، وجوعتهم وتركتهم فقراء أذلاء يستعطفون الرومان المتوحشين في بلادهم الأصلية تامازغا.
ومن هنا، فثورة فيرموس كانت ثورة شرعية ذات أبعاد دينية واجتماعية واقتصادية وسياسية وعسكرية، استطاعت أن تكبد القوات الرومانية لمدة سنتين خسائر فادحة ، واستطاعت كذلك أن تسيطر على العاصمة شرشال التابعة للحكومة الرومانية، لكن الخيانة الأخوية هي السبب في اندحار مقاومة فيرموس وفشلها في استكمال مسلسل التوحيد من أجل استقلال البلاد عن طريق طرد الرومان و التنكيل بحلفائهم الخونة.
avatar
tebessi

عدد الرسائل : 95
تاريخ التسجيل : 06/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى